ستركز اللقاءات المهنية في هذه الدورة التاسعة عشرة، على تشبيك العلاقات بين المنظمات الدولية بما يساهم في مزيد إضفاء إثراء وتدعيم الأعمال المسرحية في مختلف البلدان.وقد دعمت المؤسسات دائما التعبيرات الفنية المعاصرة، وتوفير دعم كبير للمشاريع الفنية. نتمنى من خلال مهرجاننا السماح للروابط بين جميع الجهات الفاعلة الثقافية في عالم المسرح مع ممثلي المؤسسات الدولية بهدف تسهيل الاجتماعات المهنية وبالتالي السماح للفنانين بدعم كبير في عمليات الخلق.